الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى سيهزم الجمع ويولون الدبر بل الساعة موعدهم

القول في تأويل قوله تعالى:

[45 - 46] سيهزم الجمع ويولون الدبر بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر

سيهزم الجمع يعني جمع كفار قريش ويولون الدبر أي: يولون أدبارهم المؤمنين بالله عند انهزامهم. وإفراد الدبر لإرادة الجنس، أو رعاية الفواصل، ومشاكلة قرائنه. وقد وقع ذلك يوم بدر، وهو من دلائل النبوة؛ لأن الآية مكية، ففيها إخبار عن الغيب، وهو من معجزات القرآن.

بل الساعة موعدهم قال ابن جرير : ما الأمر كما يزعم هؤلاء المشركون من أنهم لا يبعثون بعد مماتهم، بل الساعة موعدهم للبعث والعقاب.

والساعة أدهى وأمر أي: أعظم داهية، وهي الأمر المنكر الذي لا يهتدى لدوائه. وأمر مذاقا، أو أشد عليهم من الهزيمة التي سيهزمونها، إذا التقوا مع المؤمنين للقتال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث