الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لابثين فيها أحقابا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: لابثين فيها أحقابا ؛ و"لبثين"؛ يقال: "لبث الرجل؛ فهو لابث"؛ ويقال: "هو لبث بمكان كذا"؛ أي: صار اللبث شأنه؛ و"الأحقاب"؛ واحدها "حقب"؛ و"الحقب": ثمانون سنة؛ كل سنة اثنا عشر شهرا؛ وكل شهر ثلاثون يوما؛ وكل يوم مقداره ألف سنة من سني الدنيا؛ والمعنى أنهم يلبثون أحقابا لا يذوقون في الأحقاب بردا ولا شرابا؛ وهم خالدون في النار أبدا؛ كما قال - عز وجل -: " خالدين فيها أبدا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث