الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشاهد يوم عرفة والمشهود يوم القيامة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 363 ] تفسير سورة البروج

بسم الله الرحمن الرحيم

1520 - الشاهد يوم عرفة والمشهود يوم القيامة

3971 - أخبرنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق ، أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا محمد وهو ابن جعفر ، عن شعبة ، قال سمعت علي بن زيد ، ويونس بن عبيد يحدثان عن عمار ، مولى بني هاشم ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أما علي فرفعه إلى النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ، وأما يونس فلم يعد أبا هريرة في هذه الآية ( وشاهد ومشهود ) ، قال : الشاهد يوم عرفة ويوم الجمعة ، والمشهود هو الموعود يوم القيامة .

حديث شعبة عن يونس بن عبيد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث