الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر وفاة سارة زوج إبراهيم عليه السلام وذكر أولاده وأزواجه

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 110 ] ذكر وفاة سارة زوج إبراهيم عليه السلام ، وذكر أولاده وأزواجه

لا يدفع أحد من أهل العلم أن سارة توفيت بالشام ولها مائة وسبع وعشرون سنة ، وقيل : إنها كانت بقرية الجبابرة من أرض كنعان ، وقيل : عاشت هاجر بعد سارة مدة .

والصحيح أن هاجر توفيت قبل سارة ، كما ذكرنا في مسير إبراهيم إلى مكة ، وهو الصحيح إن شاء الله تعالى .

فلما ماتت سارة تزوج بعدها قطورا ابنة يقطن امرأة من الكنعانيين فولدت له ستة نفر : نفشان ، ومران ، ومديان ، ومدن ، ونشق ، وسرح ، وكان جميع أولاد إبراهيم مع إسماعيل وإسحاق ثمانية نفر ، وكان إسماعيل بكره ، وقيل في عدد أولاده غير ذلك . فالبربر من ولد نفشان ، وأهل مدين قوم شعيب من ولد مديان . وقيل : تزوج بعد قطورا امرأة أخرى اسمها حجون ابنة أهير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث