الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا فلما نبأت

جزء التالي صفحة
السابق

وإذ أسر النبي إلى بعض أزواجه حديثا فلما نبأت به [3]

وحذف المفعول أي نبأت به صاحبتها ، وهما عائشة وحفصة لا اختلاف في ذلك ، واختلفوا في الذي أسره إليها فقيل : هو الذي خبرها به من شربه العسل عند بعض أزواجه ، وقيل : هو ما كان بينه وبين أم إبراهيم ، وقيل : هو إخباره إياها بأن أبا بكر الخليفة بعده؛ وقد ذكرناه بإسناده . ( فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرف بعضه وأعرض عن بعض ) وحذف المفعول أيضا عرفها بعضه فقال : قد عرفت كذا بالوحي "وأعرض عن بعض" فلم [ ص: 461 ] يذكره تكرما واستحياء ، وقراءة الكسائي ( عرف بعضه ) وردها أبو عبيد ردا شنيعا ، قال : لو كان كذا لكان عرف بعضه وأنكر بعضا . قال أبو جعفر : وهذا الرد لا يلزم ، والقراءة معروفة عن جماعة منهم أبو عبد الرحمن السلمي . وقد بينا صحتها . ( فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا ) نبأ وأنبأ بمعنى واحد فجاء باللغتين جميعا وبعده ( قال نبأني العليم الخبير ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث