الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "وإنه في الآخرة لمن الصالحين "

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى ( وإنه في الآخرة لمن الصالحين ( 130 ) )

قال أبو جعفر : يعني تعالى ذكره بقوله : "وإنه في الآخرة لمن الصالحين" ، وإن إبراهيم في الدار الآخرة لمن الصالحين .

و"الصالح" من بني آدم : هو المؤدي حقوق الله عليه . [ ص: 92 ]

فأخبر تعالى ذكره عن إبراهيم خليله ، أنه في الدنيا صفي ، وفي الآخرة ولي ، وأنه وارد موارد أوليائه الموفين بعهده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث