الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المعتكف يعود المريض

باب المعتكف يعود المريض

2472 حدثنا عبد الله بن محمد النفيلي ومحمد بن عيسى قالا حدثنا عبد السلام بن حرب أخبرنا الليث بن أبي سليم عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قال النفيلي قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يمر بالمريض وهو معتكف فيمر كما هو ولا يعرج يسأل عنه وقال ابن عيسى قالت إن كان النبي صلى الله عليه وسلم يعود المريض وهو معتكف

التالي السابق


( يمر بالمريض وهو ) : أي النبي صلى الله عليه وسلم ( معتكف ) : والمريض خارج عن المسجد ( فيمر كما هو ) : قال الطيبي : الكاف صفة لمصدر محذوف وما موصولة ولفظ هو مبتدأ والخبر محذوف والجملة صلة ما أي يمر مرورا مثل الهيئة التي هو عليها فلا يميل إلى الجوانب ولا يقف ( ولا يعرج ) : أي لا يمكث بيان للمجمل لأن التعريج الإقامة والميل عن الطريق إلى جانب ( يسأل عنه ) : بيان لقوله يعود على سبيل الاستئناف ( إن كان ) : مخففة من المثقلة .

قال المنذري : في إسناده ليث بن أبي سليم وفيه مقال .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث