الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


251 220 م - وأما حديث ابن شهاب ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمر بعزيمة ، فيقول : " من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له [ ص: 139 ] ما تقدم من ذنبه .

التالي السابق


6239 - قال ابن شهاب : فتوفي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والأمر على ذلك ، ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبى بكر وصدرا من خلافة عمر .

6240 - فقد ذكرنا في " التمهيد " الاختلاف على مالك ، وعلى ابن شهاب في إسناده في هذا الحديث ومتنه بأبسط ما يكون والحمد لله .

[ ص: 140 ] [ ص: 141 ] [ ص: 142 ] [ ص: 143 ] [ ص: 144 ] [ ص: 145 ] 6241 - وفيه من الفقه فضل قيام رمضان .

6242 - وظاهره يبيح فيه الجماعة والانفراد لأنه لم يقل فيه من قام رمضان وحده ولا في جماعة .

6243 - وذلك كله فعل خير .

6244 - وقد ندب الله إلى فعل الخير بقوله تعالى : " وافعلوا الخير لعلكم تفلحون " ( الحج : 77 ) .

6245 - وفي قوله ، عليه السلام : " إيمانا واحتسابا " دليل على أن الأعمال الصالحة إنما يقع بها غفران الذنوب ، وتكفير السيئات مع الإيمان والاحتساب وصدق النيات .

6246 - وقد قدمنا فيما سلف من هذا الكتاب أن الكبائر لا يكفرها إلا التوبة منها ، والندم عليها ، واعتقاد ترك العودة والرجوع إليها ، وبالله التوفيق .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث