الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في تقليد الخيل بالأوتار

باب في تقليد الخيل بالأوتار

2552 حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عباد بن تميم أن أبا بشير الأنصاري أخبره أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا قال عبد الله بن أبي بكر حسبت أنه قال والناس في مبيتهم لا يبقين في رقبة بعير قلادة من وتر ولا قلادة إلا قطعت قال مالك أرى أن ذلك من أجل العين [ ص: 181 ]

التالي السابق


[ ص: 181 ] 49 - باب في تقليد الخيل بالأوتار

جمع وتر بفتحتين وهو بالفارسية زه كمان .

( حسبت أنه ) : أي عباد بن تميم ( والناس في مبيتهم ) : الواو للحال ( لا يبقين ) : بصيغة المجهول من الإبقاء ( قلادة ) : بكسر القاف وهي نائب الفاعل ( من وتر ) : بفتحتين واحد أوتار القوس ( ولا قلادة ) : أي مطلقا ( إلا قطعت ) : أي قلعت ( قال مالك أرى ) : بضم الهمزة أي أظن ( أن ذلك من أجل العين ) : وذلك أنهم كانوا يشدون بتلك الأوتار والقلائد التمائم ويعلقون عليها العوذ يظنون أنها تعصم من الآفات فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عنها وأعلمهم أنها لا ترد من أمر الله شيئا .

كذا في شرح السنة .

قال الخطابي : وقال غير مالك إنما أمر بقطعها لأنهم كانوا يعلقون فيها الأجراس .

وقال بعضهم : لئلا تختنق بها عند شدة الركض انتهى .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم والنسائي .

50 - باب إكرام الخيل إلخ



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث