الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الرايات والألوية

باب في الرايات والألوية

2591 حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي أخبرنا ابن أبي زائدة أخبرنا أبو يعقوب الثقفي حدثني يونس بن عبيد مولى محمد بن القاسم قال بعثني محمد بن القاسم إلى البراء بن عازب يسأله عن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كانت فقال كانت سوداء مربعة من نمرة [ ص: 205 ]

التالي السابق


[ ص: 205 ] جمع لواء ، والرايات جمع راية .

قال في المغرب : اللواء علم الجيش وهو دون الراية لأنه شقة ثوب يلوى ويشد إلى عود الرمح ، والراية علم الجيش ، ويكنى أم الحرب وهو فوق اللواء .

وقال التوربشتي : الراية هي التي يتولاها صاحب الحرب ويقاتل عليها وتميل المقاتلة إليها ، واللواء علامة كبكبة الأمير تدور معه حيث دار .

وفي شرح مسلم : الراية العلم الصغير ، واللواء العلم الكبير كذا في المرقاة .

( بعثني ) : أي أرسلني ( كانت سوداء ) : قال القاضي : أراد بالسوداء ما غالب لونه سواد بحيث يرى من البعيد أسود لا ما لونه سواد خالص لأنه قال ( من نمرة ) : بفتح فكسر وهي بردة من صوف يلبسها الأعراب فيها تخطيط من سواد وبياض ، ولذلك سميت نمرة تشبيها بالنمر .

ذكره القاري قال المنذري : وأخرجه الترمذي وابن ماجه .

وقال الترمذي : حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث ابن أبي زائدة .

وأبو يعقوب الثقفي اسمه إسحاق بن إبراهيم .

هذا آخر كلامه .

وأبو يعقوب الثقفي هذا كوفي .

وقال ابن عدي الجرجاني روى عن الثقات ما لا يتابع عليه ، قال أيضا : وأحاديثه غير محفوظة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث