الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يؤمر من انضمام العسكر وسعته

باب ما يؤمر من انضمام العسكر وسعته

2628 حدثنا عمرو بن عثمان الحمصي ويزيد بن قبيس من أهل جبلة ساحل حمص وهذا لفظ يزيد قالا حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء أنه سمع مسلم بن مشكم أبا عبيد الله يقول حدثنا أبو ثعلبة الخشني قال كان الناس إذا نزلوا منزلا قال عمرو كان الناس إذا نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلا تفرقوا في الشعاب والأودية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن تفرقكم في هذه الشعاب والأودية إنما ذلكم من الشيطان فلم ينزل بعد ذلك منزلا إلا انضم بعضهم إلى بعض حتى يقال لو بسط عليهم ثوب لعمهم

التالي السابق


( يزيد بن قبيس ) : بموحدة ومهملة مصغرا ثقة ( ساحل حمص ) : بدل من جبلة ( مسلم بن مشكم ) : بكسر الميم وسكون المعجمة وفتح الكاف ( أبا عبيد الله ) : كنية [ ص: 236 ] مسلم بن مشكم ( قال عمرو ) : هو ابن عثمان ( في الشعاب ) : بكسر أوله جمع الشعب وهو الطريق في الجبل أو ما انفرج بين الجبلين ( والأودية ) : جمع الوادي وهو المسيل مما بين الجبلين ( إنما ذلكم ) : أي تفرقكم ( من الشيطان ) : أي ليخوف أولياء الله ويحرك أعداءه ( فلم ينزل ) : أي رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي بعض النسخ فلم ينزلوا أي الناس ( بعد ذلك ) : أي القول ( لو بسط ) : بصيغة المجهول ( لعمهم ) : أي لشمل جميعهم .

قال المنذري : وأخرجه النسائي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث