الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من رخص في هبة الولاء

جزء التالي صفحة
السابق

4656 ( 115 ) من رخص في هبة الولاء

( 1 ) حدثنا ابن عيينة عن عمرو قال : وهبت ميمونة ولاء سليمان بن يسار لابن عباس .

( 2 ) حدثنا جرير عن منصور قال : سألت إبراهيم عن رجل أعتق رجلا ؛ فانطلق المعتق فوالى غيره ، قال : ليس له ذلك إلا أن يهبه المعتق .

( 3 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن يحيى بن سعيد عن أبي بكر بن عمرو بن حزم أن امرأة من محارب وهبت ولاء عبدها لنفسه وأعتقته وأعتق نفسه ، قال : فوهب نفسه لعبد الرحمن بن عمرو بن حزم ، قال : وماتت فخاصم الموالي إلى عثمان ، قال : فدعا عثمان بالبينة على ما قال ، قال : فأتاه بالبينة فقال عثمان : اذهب فوال من شئت ، قال أبو بكر : فوالى عبد الرحمن بن عمرو بن حزم .

( 4 ) حدثنا أبو داود الطيالسي عن شعبة قال : أخبرني منصور عن إبراهيم والشعبي أنهما قالا : لا بأس ببيع ولاء السائبة وهبته .

( 5 ) حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث عن حماد بن سلمة عن قتادة أن امرأة [ ص: 405 ] وهبت ولاء مواليها لزوجها ، فقال هشام بن هبيرة : أما أنا فأراه لزوجها ما عاش ، فإذا مات رددته إلى ورثة المرأة .

( 6 ) حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم قال : لا بأس إذا أذن الموالي أن يوالي غيره .

( 7 ) حدثنا ابن علية عن سعيد عن قتادة وجدته في مكان آخر : عن سعيد بن المسيب أنه كان لا يرى بأسا ببيع الولاء إذا كان من مكاتبة ، ويكرهه إذا كان عتقا .

( 8 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن منصور قال : سألت إبراهيم عن بيع الولاء فقال : هو محدث .

( 9 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن سليمان عن إبراهيم قال : لا ترث النساء من الولاء إلا ما أعتقن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث