الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

496 - حدثنا يوسف بن موسى ، قال : نا عبيد الله بن موسى ، قال : نا ابن [ ص: 136 ] أبي ليلى ، عن الحكم ، والمنهال ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن أبيه ، قال : قلت لعلي - وكان يسمر معه - : إن الناس قد أنكروا منك أن تخرج في الحر في الثوب الثقيل المحشو ، وفي الشتاء في الملاءتين الخفيفتين ، فقال علي : أولم تكن معنا ؟ قلت : بلى ، قال : فإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دعى أبا بكر ، فعقد له اللواء ثم بعثه ، فسار بالناس فانهزم ، حتى إذا بلغ ورجع دعا عمر ، فعقد له لواء فسار ، ثم رجع منهزما بالناس ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ، يفتح الله له ، ليس بفرار " ، فأرسل إلي فدعاني فأتيته، وأنا أرمد لا أبصر شيئا ، فتفل في عيني، وقال : " اللهم اكفه ألم الحر والبرد " . فما آذاني حر ولا برد بعد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث