الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ما تفضل الله جل وعلا بعذر أولي الضرر عند قعودهم عن الخروج إلى الجهاد في سبيله

جزء التالي صفحة
السابق

ذكر ما تفضل الله جل وعلا بعذر أولي الضرر عند قعودهم عن الخروج إلى الجهاد في سبيله

4712 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال : حدثنا إبراهيم بن [ ص: 11 ] الحجاج السامي قال : حدثنا عبد الواحد بن زياد قال : حدثنا عاصم بن كليب ، قال : حدثني أبي عن خالي الفلتان بن عاصم ، قال : كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله عليه ، وكان إذا أنزل عليه دام بصره مفتوحة عيناه ، وفرغ سمعه وقلبه لما يأتيه من الله ، قال : فكنا نعرف ذلك منه ، فقال للكاتب : اكتب لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون في سبيل الله ، فقام الأعمى ، فقال : يا رسول الله ما ذنبنا ؟ فأنزل عليه ، فقلنا للأعمى : إنه ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم ، فخاف أن ينزل عليه شيء من أمره ، فبقي قائما ، ويقول : أعوذ بغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : فقال النبي صلى الله عليه وسلم للكاتب : اكتب غير أولي الضرر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث