الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الوفاء بالعهد

باب في الوفاء بالعهد

2756 حدثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي عن مالك عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الغادر ينصب له لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان بن فلان

التالي السابق


( إن الغادر ) : الغدر ضد الوفاء ، أي الخائن لإنسان عاهده أو أمنه ( ينصب له لواء ) : أي علم خلفه تشهيرا له بالغدر وتفضيحا على رءوس الأشهاد ( فيقال ) : أي ينادى عليه يومئذ ( هذه غدرة فلان بن فلان ) : أي هذه الهيئة الحاصلة له مجازاة غدرته .

قاله العزيزي : قال المنذري وأخرجه البخاري ومسلم والنسائي .

163 - باب في الإمام يستجن



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث