الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في بعثة البشراء

باب في بعثة البشراء

2772 حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع حدثنا عيسى عن إسمعيل عن قيس عن جرير قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا تريحني من ذي الخلصة فأتاها فحرقها ثم بعث رجلا من أحمس إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبشره يكنى أبا أرطاة

التالي السابق


جمع بشير .

( عن جرير ) : هو ابن عبد الله البجلي رضي الله عنه ( ألا ) : بالتخفيف للتنبيه ( تريحني ) : من الإراحة ( من ذي الخلصة ) : بفتح الخاء المعجمة واللام بعدها مهملة .

قال الحافظ : والخلصة اسم للبيت الذي كان فيه الصنم ، وقيل اسم البيت الخلصة واسم الصنم ذو الخلصة .

وفي رواية للبخاري : وكان بيتا في خثعم يسمى الكعبة اليمانية ( فأتاها ) : الضمير [ ص: 364 ] المرفوع لجرير والمنصوب لذي الخلصة ( من أحمس ) : اسم قبيلة ( يكنى ) : بصيغة المجهول والضمير للرجل ( أبا أرطاة ) : بفتح الهمزة وسكون الراء بعدها مهملة وبعد الألف تاء تأنيث .

قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم والنسائي وأبو أرطاة اسمه الحصين بن ربيعة له صحبة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث