الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا "

القول في تأويل قوله تعالى : ( لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ( 17 ) )

يقول - تعالى ذكره - : لن تغني عن هؤلاء المنافقين يوم القيامة أموالهم - فيفتدوا بها من عذاب الله المهين لهم - ولا أولادهم فينصرونهم ويستنقذونهم من الله إذا عاقبهم ( أولئك أصحاب النار ) يقول : هؤلاء الذين تولوا قوما غضب الله عليهم - وهم المنافقون - أصحاب النار ، يعني : أهلها الذين هم فيها خالدون ، يقول : هم في النار ماكثون إلى غير نهاية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث