الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " لئن أخرجوا لا يخرجون معهم ولئن قوتلوا لا ينصرونهم "

القول في تأويل قوله تعالى : ( لئن أخرجوا لا يخرجون معهم ولئن قوتلوا لا ينصرونهم ولئن نصروهم ليولن الأدبار ثم لا ينصرون ( 12 ) )

يقول - تعالى ذكره - : لئن أخرج بنو النضير من ديارهم ، فأجلوا عنها لا [ ص: 291 ] يخرج معهم المنافقون الذين وعدوهم الخروج من ديارهم ، ولئن قاتلهم محمد - صلى الله عليه وسلم - لا ينصرهم المنافقون الذين وعدوهم النصر ، ولئن نصر المنافقون بني النضير ليولن الأدبار منهزمين عن محمد - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه هاربين منهم ، قد خذلوهم ( ثم لا ينصرون ) يقول : ثم لا ينصر الله بني النضير على محمد - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه ، بل يخذلهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث