الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب ما جاء في البيعة

2940 حدثنا حفص بن عمر حدثنا شعبة عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال كنا نبايع النبي صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة ويلقننا فيما استطعت

التالي السابق


( على السمع والطاعة ) : أي على أن نسمع أوامره ونواهيه ونطيعه في ذلك ( ويلقنا ) : بالإدغام ، وفي بعض النسخ يلقننا بالفك ( فيما استطعتم ) : وفي بعض النسخ فيما استطعت بالإفراد ، وكذلك في صحيح مسلم . قال النووي : هكذا هو في جميع النسخ فيما استطعت أي قل فيما استطعت ، وهذا من كمال شفقته صلى الله عليه وسلم ورأفته بأمته يلقنهم أن يقول أحدهم فيما استطعت لئلا يدخل في عموم بيعته ما لا يطيق انتهى قال الخطابي : فيه دليل على أن حكم الإكراه ساقط عنه غير لازم له لأنه ليس مما يستطاع دفعه . قال المنذري : وأخرجه البخاري ومسلم وأخرجه الترمذي والنسائي .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث