الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب ما جاء في سهم الصفي

2991 حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن مطرف عن عامر الشعبي قال كان للنبي صلى الله عليه وسلم سهم يدعى الصفي إن شاء عبدا وإن شاء أمة وإن شاء فرسا يختاره قبل الخمس [ ص: 170 ]

التالي السابق


[ ص: 170 ] تقدم معنى الصفي ، فإن قلت : ما الفرق بين الباب الأول أي باب في صفايا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأموال وبين هذا الباب ؟ قلت : الأول في إثبات الصفايا والثاني في بيان سهم الصفي والله أعلم .

( يدعى ) : بصيغة المجهول والضمير للسهم ( الصفي ) بالنصب والمعنى يسمى ذلك السهم باسم الصفي ( إن شاء ) أي النبي صلى الله عليه وسلم .

قال المنذري : هذا مرسل . انتهى . وفي النيل رجاله ثقات .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث