الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رخصة القصر في كل سفر لا يكون معصية وإن كان المسافر آمنا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5247 جماع أبواب صلاة المسافر والجمع في السفر

باب رخصة القصر في كل سفر لا يكون معصية وإن كان المسافر آمنا

( أخبرنا ) أبو الحسين محمد بن الحسن بن محمد بن الفضل ببغداد ، أنبأ عبد الله بن جعفر ، ثنا يعقوب بن سفيان ، ثنا أبو عاصم ، عن ابن جريج ، عن عبد الرحمن بن أبي عمار ، ( ح وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا أحمد بن عبد الجبار ، ( ح وأخبرنا ) أبو طاهر الفقيه ، ثنا أبو الحسن علي بن إبراهيم بن معاوية ، أنبأ أحمد بن عبد الجبار العطاردي ، ثنا عبد الله بن إدريس ، عن ابن جريج ، عن ابن أبي عمار ، عن عبد الله بن بابيه ، عن يعلى بن أمية قال : قلت لعمر - رضي الله عنه - : ( فليس عليكم جناح أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا ) وقد أمن الناس . قال : عجبت مما عجبت منه فسألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : " صدقة تصدق الله بها عليكم فاقبلوا صدقته . لفظ حديث ابن إدريس وفي حديث أبي عاصم قال : قلت لعمر بن الخطاب - رضي الله عنه - : قال الله - عز وجل - : ( أن تقصروا من الصلاة إن خفتم أن يفتنكم الذين كفروا ) وفي آخره فقال : " صدقة الله عليكم فاقبلوها . رواه مسلم في الصحيح ، عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره ، عن عبد الله بن إدريس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث