الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا

جزء التالي صفحة
السابق

رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا

رب المشرق والمغرب مرفوع على المدح، وقيل: على الأبتداء، خبره لا إله إلا هو وقرئ: بالجر على أنه بدل من "ربك"، وقيل: على إضمار حرف القسم جوابه " لا إله إلا هو" والفاء في قوله تعالى: فاتخذه وكيلا لترتيب الأمر، وموجبه على اختصاص الألوهية والربوبية به تعالى:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث