الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لعنه الله وقال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا

جزء التالي صفحة
السابق

لعنه الله [ 118 ]

من نعته ، ويجوز أن يكون دعاءا عليه . وقال لأتخذن من عبادك نصيبا مفروضا قيل : من النصيب : طاعتهم إياه في أشياء ، منها : أنهم يضربون للمولود مسمارا عند ولادته ، ودورانهم به يوم أسبوعه يقولون : لتعرفه العمار ! !

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث