الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما دل من كتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن الله سميع بسمع بصير ببصر قادر بقدره

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 451 ] سياق

ما دل من كتاب الله تعالى وسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأن الله سميع بسمع بصير ببصر قادر بقدره :

قال الله عز وجل والله ( سميع عليم ) وقال تبارك وتعالى ، و ( لم تعبد ما لا يسمع ولا يبصر ولا يغني عنك شيئا ) وقال في قصة موسى ( إنني معكما أسمع وأرى )

وقال عز وجل ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها )

وروي عن عمر أنه كلمته هذه المرأة ، فقيل لها أكثرت على أمير المؤمنين ) فقال : دعها أما تعرفها هي التي سمع الله منها : وقالت عائشة : الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات : وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - حين سمع أصحابه يرفعون أصواتهم بالدعاء ، فقال أربعوا على أنفسكم إنكم لا تدعون أصما ، ولا غائبا ، وأشار النبي - صلى الله عليه وسلم - في حديث أبي هريرة لما قرأ ( سميعا بصيرا ) فوضع إصبعه للدعاء وإبهام على عينه وأذنه يعني أنه سميع بسمع بصير ببصر )

[ ص: 452 ] 683 - أخبرنا أحمد بن عبيد ، قال أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال ثنا أبو موسى - يعني محمد بن المثنى - قال : ثنا عبد الوهاب ، قال : ثنا خالد ، عن أبي عثمان ، عن أبي موسى ح :

684 - وأخبرنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، قال : ثنا يعقوب بن محمد بن عبد الوهاب ، قال : ثنا حفص بن عمرو ، قال أخبرنا عبد الوهاب ، قال : ثنا خالد ، عن أبي عثمان :

عن أبي موسى ، قال كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حديث أبي موسى في غزوة ، فجعلنا لا نصعد شرفا ولا نهبط واديا إلا رفعنا أصواتنا بالتكبير فدنا منا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال ( أيها الناس أربعوا على أنفسكم فإنكم لا تدعون أصما ، ولا غائبا ، إنما تدعون سميعا بصيرا إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته ، ثم قال يا عبد الله بن قيس ، ألا أعلمك كلمة من كنوز الجنة لا حول ولا قوة إلا بالله ) :

وليس في حديث أبي موسى كلمة أخرجه مسلم في الصحيح ، عن إسحاق بن راهويه ، عن عبد الوهاب ، وأخرجه البخاري من حديث سفيان الثوري ، وغيره ، عن عاصم " :

[ ص: 453 ] 686 - " أخبرنا كوهي بن الحسن ، قال : ثنا أبو حامد الحضرمي ، قال : ثنا الحسن ( بن عرفة ، قال : ثنا عباد بن العوام ، عن عاصم ، عن أبي عثمان ، عن أبي موسى ح :

686 - وأنبا محمد بن عبد الله ) الجعفي ، قال : ثنا محمد بن جعفر بن رباح ، قال : ثنا علي بن المنذر ، قال : ثنا ابن فضيل ، قال : ثنا عاصم ، عن أبي عثمان ، عن أبي موسى قال :

كنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفر فجعلوا يجهرون بالتكبير ، فقال ( أيها الناس ، أربعوا على أنفسكم إنكم لستم تدعون إلها أصما ، ولا غائبا إنكم تدعون سميعا قريبا ، وهو معكم ) :

فسمعني وأنا أقول لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم :

فقال : ( يا عبد الله بن قيس ، ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ) :

قلت : بلى يا رسول الله :

فقال : ( لا حول ولا قوة إلا بالله )


أخرجه مسلم ، عن أبي بكر بن أبي شيبة ، عن ابن فضيل :

[ ص: 454 ] 687 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي ، وعبيد الله بن أحمد المقري قالا أخبرنا أحمد بن العلاء ، قال : ثنا يوسف بن موسى ، قال : ثنا أبو معاوية ، قال : ثنا الأعمش ، عن سعيد بن جبير ، عن أبي عبد الرحمن ، عن أبي موسى ، قال :

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا أحد أصبر على أذى سمعه من الله عز وجل يشرك به ، ويجعل له ولد ، وهو يعافيهم ، ويدفع عنهم ، ويرزقهم

" أخرجه مسلم من حديث جرير :

والبخاري من حديث الأعمش :

688 - أخبرنا محمد بن عثمان بن محمد الدقيقي ، قال : ثنا محمد بن منصور ، عن أبي الجهم ، قال : ثنا نصر بن علي ، قال : ثنا عبد الله بن يزيد ، عن حرملة بن عمران ، عن أبي يونس مولى أبي هريرة ، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قرأ آية ( سميعا بصيرا ) فوضع إصبعه الدعاء وإبهامه على عينه وأذنه أخرجه أبو داود [ ص: 455 ] وهو إسناد صحيح على شرط مسلم يلزمه إخراجه ، أخبرنا أحمد بن عبيد ، قال : أخبرنا علي بن عبد الله بن مبشر ، قال : ثنا أحمد بن سنان ، قال : ثنا أبو معاوية ، قال : ثنا الأعمش ، عن تميم بن سلمة ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات لقد جاءت المجادلة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - تكلمه في ناحية البيت وما أسمع ما تقول ، فأنزل الله عز وجل ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ) " استشهد به البخاري .

690 - أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن العباس ، قال : ثنا ( عبد الله ) بن عبد الرحمن السكري ، قال : ثنا زكريا بن يحيى ، قال : ثنا الأصمعي ، قال : ثنا أبو عكرمة ، عن الحسن الجفري ، عن أبي معمر ، عن الحسن :

عن الأحنف بن قيس ، قال : كنت عند عمر بن الخطاب ، فرأيت امرأة عنده وهي تقول يا أمير المؤمنين ، اذكر إذ كنت في أصلاب المشركين ، وأرحام المشركين حتى من الله عليك بمحمد - صلى الله عليه وسلم -

[ ص: 456 ] فقلت لها : لقد أكثرت على أمير المؤمنين ، فقال عمر : دعها ما تعرفها هذه التي سمع الله منها ، فأنا أحق أن أسمع منها .

691 - أخبرنا أحمد بن محمد الفقيه ، قال : أخبرنا عمر بن أحمد الواعظ ، قال : ثنا عبد الله بن سليمان ، قال : ثنا علي بن صدقة ، قال : ثنا حجاج ، عن ابن جريح ، عن عطاء ، عن ابن عباس في قوله عز وجل ( تجري بأعيننا ) ، قال : أشار بيده إلى عينيه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث