الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة له زوجة وأمه ما تريد الزوجة فطلق الزوجة

[ ص: 114 ] رحمه الله تعالى عن رجل له زوجة وأمه ما تريد الزوجة فطلق الزوجة ثم قال . كل امرأة أتزوجها من هذه المدينة التي داخل السور : لا امرأته ولا غيرها . فإن راجع امرأته أو تزوج غيرها من المدينة يكون العقد صحيحا ؟

التالي السابق


فأجاب : بل يتزوج إن شاء من المدينة ; وإن شاء من غيرها ويكون العقد صحيحا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث