الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن طاوس

الشيخ المعمر المسند الأمين سديد الدين أبو محمد هبة الله بن أبي طالب الخضر بن هبة الله بن أحمد بن عبد الله بن طاوس البغدادي الأصل الدمشقي . من بيت العلم والرواية .

ولد سنة سبع وثلاثين وخمسمائة في ربيع الأول وسمع في الخامسة من الفقيه نصر الله بن محمد المصيصي ، وسمع من ناصر بن محمد القرشي ، والخضر بن عبدان ، وعلي بن سليمان المرادي ، ونصر بن أحمد بن مقاتل ، وأبي القاسم بن البن ، وأبي طاهر السلفي ، ارتحل إليه .

وكان عسرا في الرواية لا يحدث إلا من أصل ، وكان كثير التلاوة ، ولم يكن يدري فن الحديث .

[ ص: 152 ] حدث عنه ابن النجار ، وابن خليل ، ومحمد بن علي النشبي والعماد محمد بن صصرى ، وأبو الغنائم بن علان ، والفخر علي ، وطائفة . وسمعنا بإجازته من أبي حفص بن القواس .

مات في سابع جمادى الأولى سنة ثمان عشرة وستمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث