الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأما السائل فلا تنهر

[ ص: 111 ] ولما بدأ بما كان بداية له، ثنى بما هو نهاية له من حيث كونه يصير رأس الخلق فيصير محط الرجال في كل سؤال من علم ومال، فقال مقدما له اهتماما به إشارة إلى أنه جبر الخواطر واستئلاف الخلق من أعظم المقاصد في تمام الدين: وأما السائل أي الذي أحوجته العيلة أو غيرها إلى السؤال فلا تنهر أي تزجر زجرا مهينا، فقد علمت مضاضة العيلة، بل أعطه ولو قليلا، أو رده ردا جميلا، وكذا السائل [في العلم].

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث