الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيما أعد الله من عقابه وغضبه يوم القيامة لمن اغتصب مال مسلم أو حلف عليه بيمين كاذبة

[ ص: 233 ] باب فيما أعد الله من عقابه وغضبه يوم القيامة لمن اغتصب مال مسلم أو حلف عليه بيمين كاذبة

637 - حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ، ثنا الحارث بن سليم الكندي ، ثنا كردوس التغلبي ، عن الأشعث بن قيس الكندي ، أن رجلا من كندة ، ورجلا من حضرموت ، اختصما إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - في أرض باليمن ، فقال الحضرمي : يا رسول الله ، أرضي اغتصبها أبو هذا ؟ فقال للكندي : " ما تقول ؟ " قال : أقول : إن أرضي في يدي ورثتها من أبي ، فقال للحضرمي : " هل لك من بينة ؟ " قال : لا ، ولكن يحلف يا رسول الله بالذي لا إله إلا الله هو ، ما يعلم أنها أرضي اغتصبها أبوه ، فتهيأ الكندي لليمين ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنه لا يقتطع رجل مالا إلا لقي الله - عز وجل - يوم القيامة وهو أجذم " فردها الكندي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث