الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في مناسبة فاتحة السورة بخاتمة التي قبلها

فصل

ومن أسراره مناسبة فاتحة السورة بخاتمة التي قبلها ، حتى إن منها ما يظهر تعلقها به لفظا ، كما قيل في : ( فجعلهم كعصف مأكول ) ( الفيل : 5 ) ، ( لإيلاف قريش ) ( قريش : 1 ) .

وفي الكواشي لما ختم سورة " النساء " آمرا بالتوحيد والعدل بين العباد ; أكد ذلك بقوله في أول سورة " المائدة " : ( ياأيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود ) ( المائدة : 1 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث