الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب من تحلم حلما كاذبا

3916 حدثنا بشر بن هلال الصواف حدثنا عبد الوارث بن سعيد عن أيوب عن عكرمة عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تحلم حلما كاذبا كلف أن يعقد بين شعيرتين ويعذب على ذلك

التالي السابق


قوله : ( من تحلم ) أي : تكلف في الحلم ، أي : أتى فيه بشيء لم يره فكما أنه نظم غير المنظوم وعقد بين الكلمات الغير المرتبطة كذلك يكلف بالعقد والربط بين الأشياء التي لا يمكن العقد بينها ليكون العقاب من جنس المعصية ، ثم معلوم أنه لا يعقد بينهما أصلا وقد جاء به الروايات أيضا فيمتد عقابه بهذا التكليف إلى ما شاء الله ، أو يدوم إن كان كافرا والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث