الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 459 ] الباب الرابع عشر

في هاء التأنيث المرسومة بالتاء المفتوحة والمرسومة بالهاء المربوطة

محتويات الباب

1 - التمهيد للدخول إلى الباب .

2- القسم الأول في بيان هاء التأنيث المتفق على قراءتها بالإفراد والمرسومة بالتاء المفتوحة .

3 - القسم الثاني في بيان هاء التأنيث المختلف فيها بين القراء في الإفراد والجمع .

[ ص: 460 ] [ ص: 461 ] التمهيد للدخول إلى الباب

هاء التأنيث في القرآن الكريم نوعان :

الأول : مرسوم بالهاء وهو المسمى بالتاء المربوطة .

الثاني : مرسوم بالتاء وهو المسمى بالتاء المفتوحة أو المجرورة أو المبسوطة .

وهذا من خصائص الرسم العثماني كما تقدم في باب المقطوع والموصول ولا بد للقارئ من معرفة النوعين جيدا ليقف على المرسومة بالهاء المربوطة هاء . وعلى المرسومة بالتاء المفتوحة تاء حسب الرواية التي يقرأ بها اضطرارا أو اختبارا " بالموحدة " ولكل من النوعين كلام خاص نوضحه فيما يلي :

أما هاء التأنيث المرسومة بالتاء المربوطة فإنها تكون في الاسم المفرد نحو قوله تعالى : أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وقوله تعالى : وما بكم من نعمة فمن الله وقوله سبحانه : ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة وما إلى ذلك.

ومنها : المسبوقة بألف المد كقوله تعالى : وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وقوله سبحانه : وجئنا ببضاعة مزجاة

وقد تكون في الاسم المفرد المضاف إلى الاسم الظاهر في غير المواضع المرسومة منها بالتاء المفتوحة كقوله تعالى : واجعلني من ورثة جنة النعيم ولا خلاف في هذا النوع في أنه مرسوم بالتاء المربوطة ويوقف عليه بالهاء لجميع [ ص: 462 ] القراء وهو الذي يصدق عليه تعريف هاء التأنيث الذي يقول : " وهي التي في الوصل تاء وفي الوقف هاء " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث