الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة خمس وتسعين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 58 ] 95

ثم دخلت سنة خمس وتسعين

ذكر غزوة الشاش

قيل : وفي هذه السنة بعث الحجاج جيشا من العراق إلى قتيبة فغزا بهم ، فلما كان بالشاش أو بكش ماهان أتاه موت الحجاج في شوال منها ، فغمه ذلك وتمثل يقول :


لعمري لنعم المرء من آل جعفر بحوران أمسى أعلقته الحبائل     فإن تحي لا أملل حياتي وإن تمت
فما في حياة بعد موتك طائل



ورجع إلى مرو وتفرق بالناس ، فأتاه كتاب الوليد : قد عرف أمير المؤمنين بلاءك وجدك واجتهادك في جهاد أعداء المسلمين ، وأمير المؤمنين رافعك وصانع بك الذي يجب لك ، فالمم مغازيك ، وانتظر ثواب ربك ، ولا تغب عن أمير المؤمنين كتبك حتى كأني أنظر إلى بلائك والثغر الذي أنت فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث