الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 98 ] ومما روى عبد الله بن نجي عن علي

879 - حدثنا يوسف بن موسى ، ومحمد بن معمر ، قالا : نا محمد بن عبيد قال : نا شرحبيل بن مدرك الجعفي ، عن عبد الله بن نجي ، عن أبيه ، عن علي قال : كانت لي منزلة من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم تكن لأحد ، إن كنت أجيئه كل سحر فأسلم عليه حتى يتنحنح فأنصرف إلى أهلي ، وإني جئت ذات يوم فسلمت عليه فقلت : السلام عليك يا نبي الله ، فقال : " على رسلك يا أبا الحسن حتى أخرج إليك فلما خرج إلي قلت : يا نبي الله لم تكلمني فيما مضى حتى كلمتني الليلة قال : " إني سمعت في الحجرة حركة فقلت : من هذا ؟ قال : أنا جبريل . قلت : ادخل قال : لا اخرج إلي فلما خرجت إليه قال : إن في بيتك شيئا لا يدخله ملك ما دام فيه قال : ما أعلمه يا جبريل قال : اذهب فانظر ففتحت الباب فلم أجد فيه شيئا غير جرو كان يلعب به الحسن قلت : ما وجدت إلا جروا قال : لن يلج فيه ما دام فيها واحد منهم يعني من ثلاث : كلب ، أو جنابة ، أو صورة روح .

[ ص: 99 ] وهذا الحديث لا نعلم رواه عن شرحبيل ، إلا محمد بن عبيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث