الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مثله ومثل أمته في رؤياه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3394 - مثله ومثل أمته في رؤياه

8261 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن يعقوب الشيباني ، ثنا يحيى بن محمد الذهلي ، ثنا مسدد ، ثنا المعتمر بن سليمان ، عن عوف ، ثنا أبو رجاء ، عن سمرة بن جندب - رضي الله عنه - قال : كان رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ، يقول : " هل رأى أحد منكم رؤيا ؟ " قال : فيقص عليه من شاء ، وإنه قال ذات غداة : " إنه أتاني الليلة اثنان ملكان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي ، فقال الذي عند رجلي للذي عند رأسي : اضرب مثل هذا ومثل أمته ، فقال : إن مثله ومثل أمته كمثل قوم سفر انتهوا إلى رأس مفازة ولم يكن معهم من الزاد ما يقطعون به المفازة ولا ما يرجعون به فبينما هم كذلك إذ أتاهم رجل مرجل في حلة حبرة ، فقال : أرأيتم إن وردت بكم رياضا معشبة وحياضا رواء أتتبعوني ؟ فقالوا : نعم ، فانطلق بهم فأوردهم رياضا معشبة وحياضا رواء فأكلوا وشربوا وسمنوا ، فقال لهم : ألم ألقكم على تلك الحال فقلت لكم : إن وردت بكم رياضا معشبة وحياضا رواء أتتبعوني ، فقالوا : بلى ، فقال : إن بين أيديكم رياضا أعشب من هذا وحياضا أروى من هذه فاتبعوني ، فقالت طائفة : صدق والله لنتبعن ، وقالت طائفة : قد رضينا بهذا نقيم عليه " " هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث