الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرح العقيدة الواسطية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 73 ] [ ص: 74 ] [ ص: 75 ] مقدمة الشارح

الحمد لله رب العالمين ، الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، نبينامحمد ، عبد الله ورسوله ، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

أما بعد ؛ فلما كانت ( العقيدة الواسطية ) لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله من أجمع ما كتب في عقيدة أهل السنة والجماعة ، مع اختصار في اللفظة ، ودقة في العبارة ، وكانت تحتاج في كثير من مواضعها إلى شرح يجلي غوامضها ، ويزيح الستار عن مكنون جواهرها ، ويكون مع ذلك شرحا بعيدا عن الإسهاب والتطويل والإملال بكثرة النقول ، حتى يلائم مدارك الناشئين ، ويعطيهم زبدة الموضوع في سهولة ويسر ، فقد استخرت الله تبارك وتعالى ، وأقدمت على هذا العمل ، رغم كثرة الشواغل ، وزحمة الصوارف ، سائلا الله عز وجل أن ينفع به كل من قرأه ، وأن يجعله خالصا لوجهه ، إنه قريب مجيب .

محمد خليل هراس

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث