الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

غسل الإناء من ولوغ الكلب

( 74 ) باب الأمر بغسل الإناء من ولوغ الكلب والدليل على أن النبي - صلى الله عليه وسلم - إنما أمر بغسل الإناء من ولوغ الكلب تطهيرا للإناء ، لا على ما ادعى بعض أهل العلم أن الأمر بغسله أمر تعبد ، وأن الإناء طاهر والوضوء والاغتسال بذلك الماء جائز ، وشرب ذلك الماء طلق مباح .

95 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا يعقوب بن إبراهيم الدورقي ، نا ابن علية ، عن هشام بن حسان ، [ ص: 90 ] وحدثنا محمد بن بشار ، حدثنا إبراهيم بن صدقة ، وحدثنا إسماعيل بن بشير بن منصور السليمي ، نا عبد الأعلى ، وحدثنا محمد بن يحيى القطعي ، نا محمد بن مروان قالوا : نا هشام بن حسان ، وحدثنا جميل بن الحسن قال : حدثنا محمد بن مروان ، عن هشام ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسل سبع مرات ، الأولى منهن بالتراب " .

وقال الدورقي : " أولها بتراب " وقال القطعي : " أولها بالتراب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث