الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة تقدير الطعام والصيام

وأما تقدير الطعام والصيام وهي :

المسألة التاسعة عشرة : فذلك ظاهر في كتاب الله تعالى ، حيث قدره في كفارة الظهار مسكينا بيوم ، ولا يعدل عن تقديره تعالى وتقدس ، وغير ذلك من التقديرات تتعارض فيه الأقوال ، ولا يشهد له أصل ; فالاقتصار على الشاهد الجلي أولى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث