الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة ما فعله الرسول مرة واحدة

جزء التالي صفحة
السابق

مسألة ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم مرة واحدة يأتي به على أكمل وجه . فعله صلى الله عليه وسلم إنما يحمل على بيان الجواز في شيء يتكرر فعله كثيرا ، فيفعله مرة أو مرات على الوجه [ الجائز ] ; لبيان الجواز ، ويواظب غالبا على فعله على أكمل وجوهه ، كالوضوء مرة ومرتين وثلاثا [ كله ثابت ، والكثير أنه صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا ، وأما الإحرام بالحج فلم يتكرر ، وإنما ] جرى [ ص: 40 ] منه مرة واحدة فلا يقع منه إلا على أكمل وجوهه ، كذا قاله النووي في " شرح مسلم " ، ورد به قول من قال إنه صلى الله عليه وسلم إنما أحرم من الميقات دون بلده لبيان الجواز .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث