الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 619 مقالة

  • مكارم الأخلاق في الشعر العربي    تاريخ النشر 13-07-2002    رقم المقال 20211


    يقال إن لكل شيء نصيبا من اسمه ، وهذا دافعلمعرفة العلاقة بين الآداب والأدب كقيمة خلقية ، ولقد ورد أن الآداب هي: ثروة الأمم الفكرية والحضارية التي تصنع مجتمعًا بشريّا تسوده قيم الخلق والأدب والخير.. المزيد

  • الأخلاق بين الفطرة والاكتساب    تاريخ النشر 09-07-2002    رقم المقال 21234


    إن الأخلاق ليست مكتسبة على إطلاقها ، كما أنها ليست موهوبة على إطلاقها ، وإنما تتضافر الفطرة السليمة مع دلالة العقل التام السوي في إدراك وتقرير جانب من الأخلاق ثم يأتي دور الشرع ليكمل الفطرة ، ويحمي.. المزيد

  • داء الرياء    تاريخ النشر 19-06-2002    رقم المقال 10238


    دلت أدلة الكتاب والسنة من الآيات والأخبار على تحريم الرياء وذم فاعله قال تعالى : (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ* الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ*الذين هم يراءون )[ الماعون : 4-6] ويقول الله عز وجل.. المزيد

  • داء العجب    تاريخ النشر 19-05-2002    رقم المقال 10237


    اعلم رعاك الله أن العجب مذموم في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم قال تعالى: ( وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئاً)[التوبة:25] وقال عز وجل.. المزيد

  • الحـلم    تاريخ النشر 19-04-2002    رقم المقال 20208


    تتفاوت درجات الناس في الثبات أمام المثيرات فمنهم من تستخفه التوافه فيستحمق على عجل ومنهم من تستفزه الشدائد فيبقى على وقعها الأليم محتفظاً برجاحة فكره وسجاحة خلقه.ومع أن للطباع الأصيلة في النفس.. المزيد

  • التواضع.. فقه القادرين على التمام    تاريخ النشر 14-04-2002    رقم المقال 26202


    قد يعجب المرء من صورة المؤمنين الذين قال عنهم رب العالمين في سورة المؤمنون:(الذين هم من خشية ربهم مشفقون.والذين هم بآيات ربهم يؤمنون. والذين هم بربهم لا يشركون. والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة.. المزيد

  • الـرشــوة    تاريخ النشر 09-04-2002    رقم المقال 13592


    الرشوة هي ما يُعطى لإبطال حق أو إحقاق باطل ، وهي محرمة ، بل هي من الكبائر ، فقد قال الله تعالى : (وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُ.. المزيد

  • الحسد    تاريخ النشر 09-04-2002    رقم المقال 13591


    الحسد خُلُق ذميم مع إضراره للبدن وإفساده للدِّين ، حتى لقد أمر الله تعالى بالاستعاذة من شره : (وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ)(الفلق/5) . وناهيك بحال ذلك شرًا ، ولو لم يكن من ذم الحسد إلا أنه خلق.. المزيد

  • الشَّمَاتَــة    تاريخ النشر 09-04-2002    رقم المقال 13552


    لقد حرص الإسلام على تربية أبنائه على معاني الأخوة والوحدة ، وحذرهم من كل ما يتنافى مع هذه الرابطة أو ينتقص منها . ومن أهم الأخلاق السيئة التي تضر بهذه الرابطة ما يكون من سرور الأخ بما يصيب أخاه من.. المزيد

  • السفـاهـــة    تاريخ النشر 09-04-2002    رقم المقال 13551


    معنى السفاهة السفه نقيض الحلم ، وهو سرعة الغضب ، والطيش من الأمور اليسيرة ، والمسارعة للبطش ، في العقوبة ، والسب الفاحش . ومما لا شك والإسراع فيه أن أساس هذا كله هو خفة العقل ونقصانه . والسفه يكون.. المزيد

  • العَجَلة    تاريخ النشر 09-04-2002    رقم المقال 13590


    العجلة خلاف البطء ، وهي مأخوذة من مادة ( عجل ) التي تدل على الإسراع .والعجلة طلب الشيء أو فعله قبل أوانه ووقته اللائق به ، وهي من مقتضيات الشهوة ، بل هي من طبع الإنسان : ( وَكَانَ الإِنْسَانُ عَجُولاً.. المزيد

  • الشُّح    تاريخ النشر 19-03-2002    رقم المقال 10254


    معنى الشُّح: الشح مأخوذ من مادة (ش ح ح) التي تدل على المنع ، والشُّح بُخْلٌ مع حرص ، وقد فسره ابن رجب - رحمه الله - بأنه : تشوق النفس إلى ما حرم الله ومَنَعَ مِنْه ، وعدم قناعة الإنسان بما أحله الله له.. المزيد

  • الضَّعْف والعجز    تاريخ النشر 19-03-2002    رقم المقال 10253


    إن المسلم مطالب بالأخذ بأسباب القوة ، وهجر الضعف والعجز ، وقد بيَّن النبي - صلى الله عليه وسلم - أن المؤمن القوي أحب وأفضل عند الله تعالى من المؤمن الضعيف حين قال - صلى الله عليه وسلم - : ((المؤمن القوي.. المزيد

  • النميمة    تاريخ النشر 19-03-2002    رقم المقال 10327


    قال الله تعالى : (هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ) (القلم/11) قال أهل التفسير نزلت في الوليد بن المغيرة ، وقال تعالى : (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ) (المسد:4) قيل إنها نمامة حمالة للحديث . وعن.. المزيد

  • الكبر    تاريخ النشر 19-03-2002    رقم المقال 10320


    قال تعالى : (سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقّ) (الأعراف/146) ، وقال تعالى : (كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ) (غافر/35.. المزيد