الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قصر النظر
رقم الإستشارة: 100176

4561 0 462

السؤال

السلام عليكم
أنا شاب أبلغ من العمر (31) سنة، لدي قصر بصر بدرجة (0,75) خمسة وسبعون في المائة، وقد وصف لي طبيب نظارة طبية لذلك، فهل يتم تصحيح البصر نهائياً بهذه الطريقة؟!
علماً بأني لا أستخدمها إلا لثمان ساعات يومياً، أي في خلال العمل اليومي الوظيفي، فكم هي المدة التي يجب أن أستمر على لبس النظارة، لكي ترجع كما تكون؟ وهل علاجها بالليزر يرجع العين إلى وضعها الطبيعي؟ وكم تكلف العملية مادياً في العراق؟!
ولكم مني كل التقدير والاحترام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد علي حميد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإن السؤال غير واضح - هل رقم النظارة هو -0,75 أم أن النظر هو 0,75 -، فإذا كان هذا رقم النظارة، فالأفضل الاستمرار على النظارة؛ لأنه رقم بسيط.
وأما بالنسبة لمدة لبس النظارة، فمهما لبستها لا يرجع النظر طبيعياً إلا وأنت تلبسها، فالأفضل أن لا تنزعها إلا عند النوم، وأما إذا كان رقمها أكبر من ذلك فيمكن عملية الليزر.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً