الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أسباب قصر القامة؟
رقم الإستشارة: 1346

13738 0 420

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

يا دكتور! إليك قصتي المرضية، وهي عجيبة، وتتعلق بطولي.

عمري الآن 31 عاماً، وطولي هو 165 سم.

كل من حولي من أصدقائي ومعظم معارفي هم بطوال 187، 182، 185، وهكذا.

الغريب والذي ما يزال يشكل لدي مشكلة حقيقية أعيشها حتى اليوم، هو السؤال الذي ما زلت أبحث عن جواب له منذ سنين ولمّا أجد، وقد أصبحت على عتبة الثلاثينيات، لقد قضيت نصف عمري تقريباً في ممارسة الرياضات التالية:

- كرة قدم - 8 سنوات.

- كرة سلة - 9 سنوات ونيّف.

- السباحة - 3 سنوات؛ ممارسة على الأصول، وهوايات كانت تجمعني مع شلة حارتي أو مع رفاق المدرسة، أو مع أصحاب الغربة بعد ذلك، بولع شديد لهذه الألعاب، وكانت هذه العجائب قد اكتملت عندما تابعت هواياتي تلك خارج سوريا، بالفترة التي كنت موفداً إلى تشيكوسلوفاكيا السابقة للدراسة وهو بلد أوروبي، كان من المفترض -على أنني أمارس ألعاباً ككرة السلة- أن أدعم فيه من ناحية الطول، وأنت تعلم، وذلك حسب المناخ وطبيعة الغذاء وظروف غيرها مختلفة عما نحن عليه في بلادنا، فمن المفارقات أن أحد أصحاب شلة حارتي قد أوفد أيضاً للدراسة في الاتحاد السوفييتي، فكان طوله هنا حوالي 150 سم، وعندما اجتمعنا للمرة الأولى في سوريا فاجأني بطوله، وقد غدا 183 سم، وهذا ليس عجيباً، ولكن العجيب هو ما حدث لدي.

الآن لدي الاستفسارات التالية، لو سمحت:

ما قصتي؟ وهلا زودتني بمعلومات عن عملية تطويل جهاز إيزوروف المحدث للأطراف، ما هي كلفته في سوريا؟ ومن هو الطبيب هنا الذي يملك هذا الجهاز (المحدث) وأستثني القديم بالقطع؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ صائب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسباب قصر القامة عديدة أشهرها مشاكل الغدد الصماء مثل نقص هرمون النمو، ومنها أيضاً ما يكون بسبب عوامل وراثية، مثل قصر القامة الذي يوجد في بعض الأسر وينتج عن عوامل موروثة في تكوين الجسم، وهناك أيضاً الأسباب العضوية كالأمراض المزمنة، والعيوب الخلقية في تكوين العظام، كما أنه عند بعض الأسر يحدث تأخر في النمو، وتأخر في البلوغ لعمر أكبر من الوقت المعتاد، ثم بعد ذلك يزداد الطول بصورة مضطردة، وكذلك تظهر علامات البلوغ كاملة ولكن متأخرة بعض الشيء عن الاقران، وهذا يبدو أنه السبب في ما حدث من تغير عند صديقك الذي ذكرته.

والعلاج في الفترة ما قبل البلوغ يكون بأخذ هرمون النمو إذا كان السبب نقص الهرمون، ولا يكون الهرمون مؤثراً إذا أخذ بعد البلوغ، وذلك لتوقف النمو بعد ذلك، وإذا ما كان السبب ناتجاً عن أسباب عضوية فيكون العلاج بعلاج المسبب.

أما بعد فترة البلوغ فالعلاجات المناسبة تكون محدودة بعض الشيء، وأشهرها هي عملية تطويل العظم وهي عملية معقدة، ولها العديد من المشاكل؛ لذا فكثير من الأطباء لا يحبذونها وهي أساساً تعتمد على خبرة الطبيب المعالج، كما أن التكلفة عالية، ولكن بكل أسف لا نملك أية معلومات عن الأطباء أصحاب الخبرة في هذا المجال في سورية، لكن يمكن أن تستشير أطباء جراحة العظام عندكم هناك لمساعدتك للوصول إلى الطبيب المناسب إن وجد، ولكن عليك أيضاً أن تتسلح بالمعرفة عن التفاصيل المحيطة بهذه الطريقة، والمشاكل التي قد تحدث، ونسبة النجاح، وغير ذلك.

مع تمنياتنا لك بالتوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق 07709191340

    معلومات حلؤؤه بس عندي سؤال

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً