الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهمية العلاج الطبي حال الإصابة بفيروس الكبد (B) وتأثير الفيروس على نسبة الصفيحات الدموية
رقم الإستشارة: 1408

3871 0 380

السؤال

عندي سؤال عن التهاب الكبد من نوع (b) ما هي المأكولات التي يأكلها المريض في هذا المرض؟ وهل صحيح أن الدسم والمأكولات الدسمة تؤثر على الكبد، وكذلك الصفايح الدموية هل هي من الالتهاب الكبدي إذا كانت منخفضة جداً؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم مريم       حفظها الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

التهاب الكبد من النوع (بي) هو التهاب فيروسي يصيب الجسم، ويؤثر على الكبد بصورة خاصة، وتختلف شدة الإصابة من شخص إلى آخر بحسب ردة فعل الجسم، وجهاز المناعة به، وقد تكون الإصابة حادة، ويمكن أن تنتهي دون علاج، أو تكون مزمنة، وتحتاج أولاً لبعض الفحوصات، ومن ثم تناول العلاج المناسب في حالة الإصابة المزمنة، وحدوث تأثر مزمن في الكبد، فالعلاج الطبي هو العلاج الأمثل، وهناك بعض أنواع العلاجات العشبية والتي يقال إنها تتحكم في نشاط الفيروس في الجسم، ولكن لكل مجال أهل خبرة، أما من الناحية العلمية البحتة فلا يوجد علاج سوى العلاج الطبي.
أما ما يقال من أن أنواع الطعام تؤثر على الكبد، وعلى الصفائح الدموية فهذا الأمر غير صحيح، ولا دور لها.
أما عن تأثر الصفائح الدموية بالفيروس فهذا الأمر صحيح سواء في الحالة الحادة، أو عند حدوث مضاعفات للمرض مثل ارتفاع ضغط الوريد البابي، وتضخم الطحال الذي يؤدي إلى نقص الصفائح الدموية.
وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً