الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الإنجاب
رقم الإستشارة: 15756

2224 0 255

السؤال

السلام عليكم.
في البداية أشكركم جزيل الشكر.
أنا امرأةٌ متزوجة -والحمد لله- منذ سنتين، وقبل أن يمر على زواجي سنة حملت، وفي الشهر الثالث حدث لي إجهاض والحمد لله على كل حال، وبعد ذلك لم يحدث حمل، وقد راجعت الأطباء عدة مرات وأخبروني بأن كل شيء طبيعي، وآخر مرة قالوا لي بأن الهرمون الأنثوي أعلى بقليل من المعتاد، فهل ممكن أن يؤثر ذلك على الحمل؟ فأنا قلقة جداً، وأبكي كثيراً، أرجوكم أجيبوني فهذه هي المرة الثانية التي أعرض فيها ما أعانيه .

أنا في انتظار ردكم لأني مسافرة بعد أيام قليلة ، وجزاكم الله خير الجزاء، ولا أنسى أن أقول أني قمت بعمل عدة فحوصات، منها أخذ عينة من الرحم ، وتحليل دم ، واتضح أن لدي فقر دم، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

يمكن علاج ذلك بعد إجراء بعض الفحوصات ومعرفة سبب ارتفاع الهرمونات لديك وبإذن الله يحدث الحمل.

وفقر الدم يمكن تصحيحة بأخذ حبوب الحديد والتغذية الجيدة.

لا داعي للبكاء والقلق لأن كل ذلك يؤثر عليك سلباً وما عليك إلا الدعاء واللجوء إلى الله.

وأرجو منك المتابعة لدى طبيب نسائية وعقم.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: