تأخر الحمل يسبب لي القلق والخوف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الحمل يسبب لي القلق والخوف
رقم الإستشارة: 16117

10350 0 395

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ ثمانية أشهر، عمري 24 سنة، حملت منذ الأسابيع الأولى من الزواج، وبصراحة تفاجأت بذلك؛ لأني لا أريد الحمل، ولكن الحمد لله على ما أعطاني، وبعد إتمام الشهور الأولى من الحمل وحتى الشهر الرابع كنت بخير والجنين بأفضل حال، وعندما دخلت الشهر الخامس شعرت ببعض التعب في الجزء السفلي من البطن والظهر، وجاءت هذه الآلام بدون سبب، ومفاجئة، ذهبت للطوارئ، وتم الكشف، وأخبرني الطبيب أنها حالة إجهاض، وأسرع بي حتى أدخلني غرفة الولادة دون سابق إنذار أو مقدمات، وبعد ثلاثة أيام من البقاء بالمستشفى وضعوا لي (الطلق الصناعي) حتى أجهض، علماً بأن الجنين بخير، والنبض ممتاز، ولكن السائل كان فوق الجنين والجنين أسفل حسب كلام الأطباء، وحدث الإجهاض، والآن بعد مرور خمسة أشهر من الإجهاض لم يحدث حمل، علماً بأني لم أستخدم أي مانع من موانع الحمل، وعملت مؤخراً فحص (مهبلي) وكانت نتيجة الفحص سليمة، ولا يوجد أي مانع من الحمل .

أرجو إفادتي ونصحي، ماذا أفعل؟ علماً بأن تأخر الحمل يسبب لي القلق والخوف.

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حصة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

تأكدي تماماً أن ما فعله الأطباء معك في الحمل الأول كان القرار السليم والخيار الوحيد لكي تتجنبي حدوث الالتهابات والنزيف، وما كان للحمل أن يستمر كما وصفت حالتك.

أما بالنسبة لتأخر الحمل لمدة خمسة شهور فالأمر بسيط إن شاء الله، أنصحك بالمتابعة في عيادة النساء والولادة لإجراء بعض التحاليل للهرمونات والفحص السريري لمعرفة السبب ومن ثم يسهل وصف العلاج.

أنصحك بالأمل والتفاؤل والتغلب على التوتر العصبي والقلق النفسي، حيث يؤثر تأثيراً سلبياً سواء بالنسبة للزوجة والذي قد يسبب لها اضطرابات في الدورة الشهرية وعدم انتظامها وبالتالي عدم حصول عملية التبويض، والتحلي بالصبر والتعاون والاستمرار مع الطبيب المختص.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: