الحكة الشديدة في الشهور الأخيرة من الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحكة الشديدة في الشهور الأخيرة من الحمل
رقم الإستشارة: 18533

7883 0 320

السؤال

السلام عليكم.
أنا سيدة متزوجة عمري 27سنة، ولدي طفلان، عندما أصبح في الشهور الأخيرة من الحمل أعاني من حكة شديدة في جميع جسمي، لا أعرف السبب!

مع العلم أني قد أصبت بالجرب وعمري 18سنة.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Fatema حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحكة في الحمل، وخاصةً في الأشهر الأخيرة مشهورةٌ معلومةٌ، وقد تكون مصاحبة باندفاعات جلدية وتبدلات منظورة، كالاحمرار والحويصلات، والتشققات والوسوف (القشور البيضاء) أو لا تكون مصاحبة بأي تغيرات جلدية، وهذا يُعتبر الأفضل بالنسبة للمريضة الحامل.

سبب هذه الحكة التي لا يتغير الجلد فيها، إما التبدلات الهرمونية المصاحبة للحمل، أو جفاف الجلد، أو كلاهما، ويكفي في علاجها المرطبات الموضعية، مثل: (الفازلين، أو الأيكيواس، أو البيبانتين، أو الغليسيرين) كما يجب تجنب الأدوية عن طريق الفم إلا للضرورة القصوى، وغالباً ما تتكرر هذه الحكة مع كل حمل.

الحكة مع تظاهرات جلدية لها أشكال عديدة، وتحتاج لفحص سريري لتفريقها عن بعضها، وتختلف العلاجات فيها من نوعٍ لآخر، وهذا ما لا تشكين منه.

وأخيراً: لا علاقة لهذه الحكة بالإصابة بالجرب السابق الذي أصابكِ قبل 9 سنوات.

والله الموفق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: