الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الحبوب السوداء الصلبة في الظهر
رقم الإستشارة: 18563

13891 0 384

السؤال

بسم الله
زوجتي تبلغ من العمر 23 عاماً، وهي مصابة بمرض جلدي وهو أنه في ظهرها توجد حبوب سوداء كثيرة، وخاصة أسفل الرقبة، وقد زارت كثيراً من الأطباء، وأعطوها كثيراً من العلاج وصابوناً للغسلة، واستعملتها وذهب بعض هذه الحبوب ولكن أثرها باقٍ.

علماً أن هذه الحبوب لا توجد بها أي سوائل، وهي كذلك صلبة، إلا إذا ضغط على هذه الحبوب بشدة أقوى فيخرج منها سائل بسيط، فأرجو من فضلكم أن ترشدونا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: كنت أتمنى يا أخ وليد أن تزودنا بما قاله الأطباء من تشخيص، فهم الذين فحصوا وعاينوا وسألوا، فكيف لنا أن نعرف ما لا نشاهده؟!

ثانياً: يجب أن نفرق بين الحبوب (المرض) وبين ما بعد الحبوب (وهي ليست بمرض) فعلاج المرض حسب سببه، وعلاج ما بعد المرض هو تجميلي بالدرجة الأولى.

ما تصفه قد يكون دمامل، ولكن الدمامل حمراء التهابية، وعصرها يؤدي إلى نكسها وانتشارها وظهورها في مواضع أخرى، وعلاجها بالمضادات الحيوية المناسبة، حسب نتيجة الزرع، وقد تشفى وتترك أثراً يحتاج إلى علاج يزيله، وقد فصلنا في علاج التصبغات ما بعد الالتهابية في إجاباتٍ سابقة.

وقد يكون الرؤوس السوداء (الزيوانات) والتي ذكرنا في علاجها تفصيلاً في إجاباتٍ سابقة نلخصه كالتالي:

الغسل، والتفريغ بيدٍ خبيرة، ثم استعمال التريتينوين لمدةٍ قد تطول لأسابيع أو أشهر، ولكنه لا يُعطى للحوامل.

وقد يكون ما تصفه أشياء أخرى تحتاج فحصاً أو تحليلاً، أو أخذ عينة أو صورة، أو غير ذلك من الإجراءات.

النصائح :

1- مراجعة طبيب متخصص في الأمراض الجلدية وليس طبيب عام.

2- عدم التصرف في عصر وتفريغ هذه الحبوب إلا بعد معرفة ما هي، أو بيدٍ خبيرة، ولا يعني خبيرة (خبيرة تجميل بل طبيب) لأن تفريغها خطأ قد يكون له مضاعفات.

3- علاج المرض أولاً ثم علاج آثار ما بعد المرض.

4- تزويدنا بما قاله الأطباء لنتعاون في النصح والإرشاد، وبذلك يكون قرارنا سليماً علمياً يحترم الزملاء ويتآزر معهم في اتخاذ التدابير اللازمة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً