الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نكس موضعي بعد عملية استئصال الثدي
رقم الإستشارة: 199305

4585 0 415

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
والدتي تبلغ من العمر 75 عاماً، منذ حوالي الخمسة عشر عاما أجرت عملية ناجحة لاستئصال الثدي، وأجرت معالجة هرمونية لمدة خمسة أعوام وكانت النتيجة ناجحة، في أيلول من العام (2008م) شعرت بآلام في أذنها، وبعد مراجعات عديدة لأكثر من طبيب هنا في دمشق تبين للأسف وجود نكس موضعي مكان العملية السابقة، وأجرينا معالجة كيميائية لمدة عام وكانت نتيجة الصور والتحاليل جيدة ومطمئنة، والسؤال -من فضلكم-:

تشعر والدتي الآن بأوجاع في معدتها وغثيان مزعج...فما السبب والعلاج؟

وشكراً جزيلاً لوقتكم الثمين وسعة صدركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فادي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ندعو للوالدة الفاضلة أن يمن الله عز وجل عليها بالشفاء العاجل، وأن يمتعها بالصحة والعافية، ولك أن يجزيك الله خير الجزاء على برك بوالدتك، وأن يجعل عملك هذا في ميزان حسناتك يوم القيامة.

ويا أخي الفاضل من المفروض أن تتم متابعة حالة والدتك الصحية والتأكد من عدم عودة السرطان للجسم بشكل دوري وروتيني وحتى بدون أن تظهر لديها أية شكوى، وهذا يتم عادة عند طبيب أخصائي بالأورام من أجل الكشف المبكر على أية حالة نكس أو ظهور جديد للورم في أي مكان في الجسم.

وللأسف أقول لك ما دام قد حدث نكس أو عودة لسرطان الثدي عند والدتك في السابق كما ذكرت لنا في رسالتك، فمعنى ذلك بأنه من الممكن أن يكون الورم قد انتقل إلى أماكن أخرى في جسدها، ومنها المعدة، لذلك قد يكون ما تشعر به والدتك الآن من آلام في المعدة وغثيان له علاقة بعودة الورم للنمو في المعدة، ولكن أيضاً يجب أن ننتبه بأنه قد تكون هذه الأعراض لا علاقة لها بالورم السابق، بل بحالة أو مرض جديد ظهر حديثاً بالمعدة أو بالجهاز الهضمي عند والدتك، مثل القرحة أو الالتهاب أو غيرها؛ لأنه من المعروف طبياً بأن الأمراض بكل أنواعها وأشكالها تزداد نسبة حدوثها في الإنسان كلما تقدم بالعمر.

لذلك فالطريق الصحيح حالياً هو عرضها على أخصائي الأمراض الهضمية وإجراء تحاليل كاملة لها وتصوير لكامل الجهاز الهضمي كما وقد تحتاج على الغالب إلى تنظير للمعدة والأمعاء لرؤية جدرانها والتأكد من عدم وجود أي آفة من أي نوع، وإن تم الشك بأي آفة أو أي قرحة هناك فيجب أخذ عينة على الفور، حتى يتم وضع التشخيص الأكيد لحالة والدتك، هل هي نكس للسرطان أم هي مرض جديد ظهر والتبست أعراضه عليها؟ فلكل حالة علاجها الخاص بإذن الله.

نسأل الله العلي القدير أن يبعد عنك وعن والدتك كل مكروه وأن يديم عليك صحتك وعافيتك وتستمر ببرك لوالدتك إن شاء الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: