الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الحبوب الجلدية على الذراعين وما هو علاجها؟
رقم الإستشارة: 2101503

95223 0 882

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة لم أعان في حياتي من ظهور أي حبوب في وجهي أو جسدي، لكن منذ سنة أصبت بقرحة في المعدة، ووجود جرثومة أيضا، وكانت تظهر لي حبوب نتيجة ذلك في الوجه خصوصا، والحمد لله اختفت نهائيا، لكن لاحظت منذ شهرين ظهور حبوب صغيرة جدا على الذراعين، منها نافرة ومنها تحت الجلد، وبها مادة بيضاء دهنية وليست سائلة، فقال لي الدكتور إنها مجرد تقرحات جلدية، وأعطاني كريما يحتوي تريتونئين - على ما أظن - لكنه لم ينفعني!

وبقيت هذه الحبوب وهي حمراء صغيرة ولا تسبب لي أي حكة، لكنها لم تتحسن، ومنظرها غير جميل، وهي غير منتشرة بشكل واسع، إنما بمنطقة معينة من الذراعين، كأنها دائرة، فما هي هذه الحبوب؟ وما هو علاجها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فوجود حبوب على الذراعين نافرة أو تحت الجلد وفيها مادة بيضاء دهنية، يدل على عدة احتمالات، وأغلبها هو التهاب جذور الأشعار المزمن والناكس (chronic and recurrent infundibulo folliculitis ) وهي حالة نادرة، ولكنها سليمة ومجهولة السبب، وقد توجد أكثر عند أصحاب البشرة السمراء، أو الذين عندهم قابلية للتأكزم، وعلاجها عادة غير مفيد، أو ينكس المرض بعده بسرعة.

ومن هذه العلاجات استعمال الكورتيزون الموضعي، أو المضادات الحيوية الموضعية، أو المضادات الحيوية عن طريق الفم، وخاصة التتراسيكلين، أو استعمال الأشعة فوق البنفسجية ألف -أو البوفا سابقا- أو كريم التريتينوين الموضعي، أو كبسولات الفيتامين ألف مع أو بدون فيتامين إي، أو حتى استعمال الإيزوتريتينوين، وكما ذكرنا فإن التأثير مؤقت لأي من هذه العلاجات، وغالبا ما ينكس المرض بعد ذلك، ويرجى مراجعة الاستشارة رقم 270405 والتي تذكر التشخيص التفريقي وما يمكن أن يشابه هذه الحالة.

وما ننصح به هو مراجعة طبيب أمراض جلدية مشهود له بالثقة، وأن يؤخذ رأيه بعد المعاينة والفحص السريري، وربما أخذ خزعة جلدية يحل المسألة ويوصل إلى التشخيص اليقيني، وبعدها فإن العلاج يكون تحصيل حاصل، ولا داعي للحساب أو التجربة قبل تأكيد التشخيص وتوثيقه بالوسائل وطرق الاستقصاء التشخيصية.

والله الموفق!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً