تأثير أدوية تنظيم الدورة الشهرية على الكبد عند المصابة بفيروس الكبد B - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثير أدوية تنظيم الدورة الشهرية على الكبد عند المصابة بفيروس الكبد (B)
رقم الإستشارة: 2101606

9130 0 445

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عندي فيروس (B) ولم أعلم به، ومنذ 8 سنوات ودورتي الشهرية غير منتظمة، تأتي كل 12 يوماً، ومرات كل 14يوماً، وتمكث معي 10 أو 11 يوماً، علماً أن دورتي كانت قبل 8 سنوات منتظمة، وتمكث معي 8 أيام فقط، أريد العلاج فبماذا تنصحونني؟ ولم أحاول أن أعالج نفسي؛ لأنني سمعت أن الأدوية تؤثر على الكبد.

سؤالي جزاكم الله خيراً:

هل الأدوية الخاصة بهذا الشكل تضر بالكبد؟ علماً أني لا آخذ أي علاج للكبد، اللهم إلا الحبة السوداء، والثوم، والكركم كل صباح؟ وما هي التحليلات التي تنصحونني بها من أجل دورتي غير المنتظمة؟ وهل عدم انتظام الدورة الشهرية له علاقة بمرضي الكبدي؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هيام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأدوية التي تعطى لتنظيم الدورة لا تؤثر ولا تضر الكبد إن كانت وظائف الكبد عندك سليمة؛ لذلك - يا عزيزتي - أول ما يجب التأكد منه في مثل حالتك هو هل أثّر التهاب الكبد الفيروسي (B) على الكبد عندك؟ وهذا تتم معرفته عن طريق إجراء تحليل دم لوظائف الكبد اسمه Lft ، فإن كانت وظائف الكبد عندك سليمة، فيمكن إعطاؤك العلاجات اللازمة لتنظيم الدورة، ولا خوف منها بإذن الله.

لكن إن كانت وظائف الكبد مضطربة بسبب التهاب الكبد (B) فهنا قد يكون الاضطراب الحاصل في الدورة عندك هو بسبب تأثر الكبد بهذا الفيروس؛ لأن وظيفة الكبد مهمة جداً في استقلاب الهرمونات، وبالتالي في انتظام الدورة.

في كل الأحوال أرى أن تقومي بالتحاليل الآتية:

Lh-fsh
Testosteron
Tsh- free t4
Prolactin
Pap smear

كما يجب أن يتم إجراء تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين، فإن كان كل ذلك طبيعياً فيمكن إعطاؤك حبوب تنظيم الدورة، ولا ضرر من ذلك - بإذن الله - إن كانت وظائف الكبد سليمة.

نسأل الله - عز وجل - أن يديم عليك الصحة والعافية.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً