الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي طفلة عندها شعر في كل جسمها، هل يوجد كريم لعلاجها؟
رقم الإستشارة: 2105294

64521 0 804

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي طفلة عمرها ثلاثة سنين، لديها شعر في كل جسمها ووجهها، هل هناك كريم أو شيء آخر، فلازال الشعر موجودا.

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ كريمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الحالة الموصوفة من وجود شعر منذ الولادة على الجسم وعلى الوجه، واستمراره إلى عمر (3) سنوات لا يحتاج إلى كريم، ولكنه يحتاج مراجعة طبيب أمراض جلدية متخصص، له خبرة أو اهتمام بأمراض الأطفال الجلدية أو التناذرات الولادية، وذلك للفحص والتقييم، ونفي وجود سبب أو أسباب لهذا الشعر في هذا السن، وهذا التوضع وهذا الاستمرار.

إن كثافة الشعر بشكل عام - والتي منها ما يظهر منذ الولادة - قد يكون له عدة دلالات أو عدة أسباب، منها النوع الشائع الخفيف أو المتوسط، وهو العائلي أو مجهول السبب، أي الذي يكون فيه كل شيء طبيعياً، ولا يوجد ما يبرر زيادة الشعر، ولكن الشعر زائد، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً، وغالباً هو ما تسألون عنه.

منها ما هو نادر جداً، ومتعلق بالوراثة، ومنها ما يصاحبه تبدلات في أعضاء وأجهزة الجسم، ومنها ما يرافقه أورام - إما في المبيض أو في الغدة الكظرية - ومنها ما يترافق بتناذرات أي مجموعة من الموجودات تحت مسمى واحد، لا تخفي نفسها بسبب التبدلات المصاحبة والموجودات الأخرى كالعظمية، أو ضخامة في اللثة، أو سكري، أو تصبغات جلدية، أو غير ذلك مما هو واضح، وقد يكون ناجماً عن زيادة الهرمونات المذكرة، أو هرمونات أخرى مثل هرمون الحليب.

لا ننسى أن هناك قائمة طويلة من الأدوية التي تسبب كثافة الشعر في كامل الجسم، أو بسبب تعاطي الأم بعض الأدوية، أو الكحول أثناء الحمل، والذي يعرف التشخيص الصحيح لحالتكم هو طبيب حاذق أخصائي، له خبرة بأمراض الأطفال الجلدية، والتناذرات الولادية كما ذكرنا.


قبل التفكير بالعلاج ننصح بمراجعة الطبيب لدراسة الحالة، فإن كان كل شيء على ما يرام، فعندها يمكن لليزر أن يكون الحل، ويمكن الانتظار لحين البلوغ، وذلك حسب ما يقره الطبيب الذي فحص وعاين، وراجع النتائج لما أجراه من الاستقصاءات التشخيصية، والقرار له وعلى مسؤوليته.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر حسيبة

    انا ابنتي. تعاني نفس الشيء تقريبا ويؤسفني كثيرا انزعاجها منه فهي تستحي لبس الفساتين دون اكمام او قصيرة الا بتشجيع كبير مني بان الامر عادي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً